سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ

العودة   منتدي بيت العز > > >
إضافة رد
♥ كاتبة الموضوع ♥ شَهـد آلغـرآم مشاركات 172 المشاهدات 55013  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديقة | المفضلة انشرى الموضوع
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم ,   #129
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

أخذت القلم بيد مرتجفه ودموعها ع خدها وقعت ...

مرام بسخريه:حتى توقيع ماتعرف

سكتت وهي تمسح دموعها وتصعد لغرفتها...

وعيون مرام الحاقده تلاحقها
...

راحت عند الشباك المطل ع الحديقه ...وبعد نص ساعه
فتحت عيونها بصدمه لماشافت
فيصل طالع من المجلس ومعاه
رجال...

ناظرت في رعد بصدمه....عارفته من صوره في الجرايد و
المجلات...حسدت زوجته من قلب لماشافته...

تعلقت عيونها في فيصل...معقوله تولين تاخذ هالرزه هذي كلها والوسامه....مستحيل

مانزلت عينها عنه لين طلع..ونار
الحقد والغيره شبت داخلها...

ناظرت في زياد وعرفت إنه حزنان لأن تولين صارت لغيره
وزاد قهرها...

***

ركب سيارته وسند راسه ع الدريكسون بقهر....

تولين صارت لغيره ...بس إرتاح لماشاف إنها ماتزوجت أبوعلي
صحيح إنصدم لماشاف إن المعرس فيصل ال....
بس ماينكر إنه إرتاح له وتطمن
ع تولين معاه....

كان طول الوقت ماسك أعصابه
خايف خاله يخليه يملك ع مرام

بس الظاهر إن خاله طاير في
نسب أبورعد وفرحته ماخلته
يركز في موضوعه....

*************

دخلت غرفتها ودموعها ع خدها
لما جا أبوها وإخوانها...

يعني فيصل ملك ع تولين...صار
لغيرها...

جلست ع سريرها وقلبها يالمها
صحيح حرام تفكر في غير زوجها ...

راحت تغسل وجهها وتحاول
تبعده عن بالها...

سمعت صوت جوالها وشافت
إنه طلال..وردت عليه....

صحيح تحس براحه لماتسمع
صوته وحكيه الهادي والرزين
يعني إن شاءالله تقدر تنسى
فيصل وتعيش حياتها مع طلال

**********

أخذت جوالها ودقت ع الخدامه
تسأل عن تولين ...خايفه تكون
مرام وإلا أبوها سوا فيهاشئ
وبنفس الوقت نفسها تحاكيها...

سوري:هادا بيبي تولين في إبكي في قورفه...مامامرام في
طوقي هي ...

ريم إنصدمت:ضربتها...

سوري:أيوه هادا مرام وهش
في إصروخ وطوقي بيبي...هرام
هادا بيبي تولين صقير ...

ريم بقهر:تقدرين تروحين لها
بحاكيها

سوري بخوف:لا مدام بأدين مرام في طوقي أنا...

ريم إنقهرت:طيب كيفها تولين

سوري:مافي إعرف مرام في
قفل باب قورفه..

سكرت منها مقهوره وشافت فيصل واقف قدامها...

جا لها وجلس جنبها:مين كنتي تحاكين..

ريم :خدامة بيت أهل زوجتك
مرام ضربت تولين وحبستها في غرفتها..

فيصل بدهشه:نعم...

ريم:أنا مره خايفه عليها البنت
صغيره وماتتحمل الضرب..

فيصل سكت مايقدر يسوي شئ
مايقدر يروح لهم وياخذها يصبر
لين بكره الزواج ...

ريم:فيصل..لاتظلم تولين معاك
البنت مالها ذنب ....ومن صغرها
متعذبه عايشه عند أب قاسي
وإخت أقسى هذول حتى مومعترفين فيها...الله يخليك فيصل لاتظلمها..

فيصل:إنتي عارفه أخوك ياريم

ريم إبتسمت وإرتاحت فيصل
ماراح يظلمها ويحملها ذنب هالزواج هي عارفه أخوها مستحيل يظلم أحد بس حبت تسمعها منه...

***************

دخلت ع إختها ولقتها تبكي وعندها أمها.:صدق اللي سمعته...فيصل ملك وزواجه بكره مع زواج خالد ورنا...

زادبكا إختها وقالت أمها:أيوه صحيح...

دلال إنقهرت وبدت تهوش وتسب فيهم ...وتتوعد ريم...
لأنها زوجة أخوهم وبينتقموا
عن طريقها...

دلال:وبتحضرون الزواج

:لا

التفتوا لعبدالله اللي قال:ياويلها
اللي أشوفها طالعه من البيت
سامعين....
وإنتي يمه ماراح تروحين ...

وطلع وسكر الباب بقوه
..

تأففت دلال بضيق وطلعت ...
ورشا مستمره بكي..مومصدقه
إن كل اللي سوته ماجاب نتيجه
صحيح إن جزء من خطتها نجح
وهو إن أمل ماأخذت فيصل
بس إنه مايصير لها حطمها وقهرها....بعد مابنت أحلامها
معاه.....

**********
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #130
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

ركبت السياره مبسوطه وفرحانه
لأن فيصل دخل عليها وقال لها
تروح تاخذ تولين من بيت أبوها معاها للمشغل علشان يبعدوها
عن إختها....

دخلت للبيت وشافت مرام قدامها:وين تولين...

مرام:خير شتبغين فيها

ماعطتها وجه ريم وصعدت فوق ولحقتها مرام تخانقها...

مرام:تعالي إنتي وين رايحه

ريم:باخذ تولين معاي ...مالها جلسه هنا

مرام بقهر:مو ع كيفك...طلعي برى

رفعت حاجبها ريم:زوجة أخوي
وباخذها معاي ...ومومحتاجه إذن أحد...

مرام ناظرت في الخدم اللي تجمعوا:دقوا ع أبوي يجي يشوف المسخره بسرعه

ريم بثقه مدت لها جوالها:خذي
حبيبتي دقي عليه..ع بالك بيهمني
ماحد يقدر يتدخل ...أبوك مالها
كلمه عليها الوحيد اللي له كلمه
عليهاهو فيصل لأنها زوجته

والتفتت للخدامه:وين غرفتها

مرام مقهوره لأن مخططها كله
فشل واللي ناويه عليه ماتقدر تسويه....ماكانت متوقعه إنهم
بياخذونها...ولاتقدر تسوي شئ
وتمنعها ...

سحبت ريم مفتاح الغرفه من
الخدامه وفتحتها...

دخلت وشافت وحده جالسه في
ركن الغرفه وشعرها الأسود الطويل مغطي ملامح وجهها وعليها قميص أسود مثل سواد
شعرها ...وجسمها النحيل يرتجف برعب لماشافتها وضمت نفسها
بخوف...

قربت منها وجلست قدامها ع الأرض والبنت إنكمشت ع نفسها

ريم:تولين...أنا ريم إخت زوجك
فيصل...

لاحظت إن البنت زاد خوفها ..

حطت إيدها ع كتفها بحنان وقالت:لاتخافين حبيبتي...
أنا جايه باخذك من هنا ...

رفعت راسها تولين تناظر في
ريم لماحست بالراحه من صوتها ...كانت خايفه تكون من
صاحبات مرام اللي ضربوهاقبل

ريم إنصدمت لماشافت الجروح
اللي ع وجهها البرئ والطفولي
حقدت ع مرام من قلب...

مسكتها وقومتها:يالله حبيبتي
قومي علشان نطلع ...

تولين بخوف:وأبوي

ريم:أبوك ماراح يقول شئ لأنك
اللحين متزوجه

مشت معاها بتردد وهي خايفه
لبستها ريم عبايه جابتها لها الخدامه سوري لماعرفت إن ما عندها عبايه...

لصقت تولين في ريم لماشافت
مرام تناظرها بحقد ...وريم طبعا ماستغربت...

ركبوا السياره مع السواق وقالت
له ياخذهم للبيت...

لاحظت إن تولين خايفه وتناظر
في كل شئ كأنها أول مره تشوفه وخايفه...رحمتها مره وبدت تسولف معاها علشان
تضيع خوفها...

وصلوا بيتهم ونزلت معاها كان
طول الوقت لاصقه في ريم
وريم تطمنها لين بدت تتطمن

أخذتها لغرفتها وجلستها...

جلست تولين وهي تناظر في
كل شئ حولها ومومصدقه إنها
طلعت من بيت أبوها وعذابه..
بس خايفه يكون زوجها أشد
من أبوها ...

ناظرت في ريم اللي إرتاحت لها
كثير...

أخذت الملابس من ريم اللي قالت لها تاخذ شور ...

جلست ريم تنتظرها ودقت ع
فيصل تخبره إن تولين عندهم
ماقال شئ ...

دقت ع المطبخ وطلبت غداء...

شافت تولين طالعه من الحمام
وإبتسمت لماشافت البيجامه أكمامها طويله شوي ع تولين لأن ريم تعتبر أطول منها...

أخذت شباصه وعطتها تولين علشان ترفع شعرها...

إبتسمت لماشافت ملامح تولين
الجذابه ...بيبي فيس

جلست معاها تتغدا وكانت تولين
جوعانه مره وأكلت كثير من زمان ماأكلت مثل هالأكل لها يومين ماأكلت شئ...

دخلت رنا وقفت بصدمه لما
شافت تولين..

ريم إبتسمت:هذي رنا إختي

سلمت عليها رنا وجلست جنب
ريم وهي تناظر في تولين...

تولين منحرجه منهم وقامت تغسل...

رنا:هذي تولين

ريم:أيوه...

رنا:مره صغيره وإيش الجروح ع وجهها

ريم:إختها الحماره ضاربتها والله لوتشوفين شكلها لمارحت
أجيبها تقطع القلب

رنا :ياعمري

ريم إستغربت إن رنا ماعارضت
وخانقت ..لأنها مايعجبها شئ
بس هي ملاحظه إنها من تزوجت خالد وفيها أشياء تتغير
وإن شاءالله تتغيرمعاملتها للميس...

قامت رنا وطلعت علشان ترتاح
قبل يجون المصففات...

ناظرت في جوالها وإبتسمت
لماتذكرت إن خالد أمس ماسكر
منها إلا الفجر....وهي تحاول فيه يسكر ورافض ..حتى لماسكر ماقدرت تنام وتفكيرها
كله في اليوم وفي خالد اللي تحس نفسها بدت تتعلق فيه

**
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #131
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

طلعت من غرفتها فرحانه لما
عرفت إن تولين عند ريم...
ونفسها تروح لهم ..

شافت رعد لابس بنطلون جينز
وقميص أبيض وفاتح أزاريره كلها إلا الإثنين الأخيرات و جالس في الصاله
وقدامه ملفات كالعاده..

غصب عنها إبتسمت
من زمان ماشافته ...الأيام اللي
فاتت ماصارت تشوفه كثير لأن
معظم وقته في الشركه أو في
مكتبه...إشتاقت له كثير...

شافته يلمس راسه بإيده وشكله تعبان ...

لميس:رعد..

رفع راسه وإبتسم بتعب وحاجبه معقود...

قربت منه وقالت :تبغى بنادول

مسك يدها وجلسها جنبه وحط راسه ع رجولها وتمدد ع الكنبه
وقال بتعب :سويلي مساج
مثل اللي سويتيه قبل...

لميس تحس نفسها متجمده
قربه منها يلخبطها يقلب كيانها...

فتح عيونه يناظر فيها لماماتحركت وأخذ يدها وحطها ع شعره....وغمض عيونه...

سوت له مساج لين حسته نام
كانت أصابع يدها تتخل شعره الناعم وسرحانه في ملامح وجهه الحاده...اللي ماأخفت حدتها وسامته...

تحبه وتموت فيه ... وبعده عنها
الأيام اللي فاتت أثبت حبها له
وشوقها...

مع إنه كان مشغول وماكانت تشوفه كثير
إلا إنها كانت تحس فيه يدخل
غرفتها في الليل لماتكون نايمه
ويظل جالس عندها لدقايق
وتحس فيه يبوسها ع جبينها...

تنهدت وحركت شعره بإيدها ...وماودها تقوم تبغاه قريب منها..

قامت ببطئ وجابت له لحاف ومخده...

وع كثر حركتها ماحس فيها من
التعب..

غطته زين وأصابعها تلامس
شعره...

قربت منه بتردد وباست جبينه

قامت وعيونها متعلقه فيه..

جمعت الملفات وشالتها ...

ركبت الساعه ع أذان المغرب
علشان تصحي رعد...

*************

صحت وشافت نفسها في مكان
غريب... وقامت بخوف

إنفتح الباب ودخلت ريم ولماشافتها تذكرت اللي صار

ريم بابتسامه:صباح الخير ياعروسه

إبتسمت تولين بخوف وتردد يعني خلاص اليوم زواجها...

جلست مع ريم قبل يجون المصففات ...

وشافت ريم تمد لها صوره:هذا
فيصل زوجك

أخذت الصوره وطاحت عيونها
ع الشخص اللي بالصوره
و........

**************
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #132
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏
‏*‏

*************

صحت وشافت نفسها في مكان
غريب... وقامت بخوف

إنفتح الباب ودخلت ريم ولماشافتها تذكرت اللي صار

ريم بابتسامه:صباح الخير ياعروسه

إبتسمت تولين بخوف وتردد يعني خلاص اليوم زواجها...

جلست مع ريم قبل يجون المصففات ...

وشافت ريم تمد لها صوره:هذا
فيصل زوجك

أخذت الصوره وطاحت عيونها
ع الشخص اللي بالصوره
و........

**************

توسعت عيونها بصدمه لماتعلقت عيونها بعيونه....

رفعت عيونهاتناظر ريم بعدم
تصديق...

رجعت عيونهاتناظر في صورته

معقول...

كانت فاكره زوجها كبير في السن مو شاب ...

واللي صدمها أكثر
إنه نفس الشاب اللي شافته في
الحديقه...عرفته بسرعه من عيونه اللي لاحقتها أوقات...وما
قدرت تنساها...

ضحكت ريم:لهدرجه أخوي وسيم وعاجبك..

أخذت الصوره من يدها وقالت:أنا حبيت إنك تشوفينه قبل الزواج
علشان ماترتعبين وتخف الرهبه

مسكت يدها وقومتها:يالله علشان تجهزين..

****************

دخلت الغرفه وشافت إختها
جالسه ع طرف السرير ومنزله
راسها ...عرفت إنها تبكي..

قربت منها وجلست جنبها:أمل و
بعدين...

ماردت عليها وهي تحاول تمسح
دموعها اللي عفست مكياجها...

حطت إيدها ع كتفها:أمل وبعدين...ترا مايجوز اللي تسوينه في نفسك ...إنت متزوجه

أمل شهقت:والله غصب عني...

تنهدت بضيق وقالت:حتى ولو
إنسيه ياأمل إنت متزوجه وبذمت
غيره...وهو بعد تزوج ...
يالله قومي عدلي مكياجك ونفسك وخلينا ننزل ...تأخرنا

قامت أمل تعدل نفسها وتحاول
تتماسك...

أخذت عباتها بعد ماعدلت شكلها
وناظرت في جوالها اللي دق...

رفعت وناظرت في المتصل
بدهشه...طلال...

ردت :الو...

طلال:مساءالخير..

أمل :م مساءالنور..

طلال:كيفك حالك...

أمل:بخير...وإنت..

طلال:أنا تمام...مبروك زواج خالد

أمل:الله يبارك فيك...

طلال:إنتي في الفندق..

أمل:لا في البيت اللحين طالعين

طلال:أوك أنا جاي اخذك معاي

إنصدمت:ل لا ....ا..أقصد لاتعب
نفسك أنا اللحين طالعه..

طلال إبتسم:أنا قريب دقيقه و
أكون عند الباب...

سكرت منه وإيدها بدت ترتجف
يعني كيف أروح معاه....بدأ قلبها
يدق بخوف وربكه...

رفعت راسها تناظر رهف اللي
دخلت ولماشافت شكلها المنقلب إستغربت:شفيك..

أمل:ا ط..طلال

رهف خافت:شفيه..

أمل بلعت ريقها:يقول بجي اخذك ..

رهف:ياخذك وين..

أمل وهي تدور ماتدري إيش تسوي.:وين يعني للزواج..

رهف إبتسم:ياحركات..

أمل بضيق:إيش أسوي اللحين..

رهف:إيش تسوين يعني أكيد
بتروحين معاه..

أمل:مابي...أستحي وخايفه و و
مادري مادري بس مابي

رهف ضحكت:أقول إعقلي ويالله إمشي ننزل قبل يجي..

أخذتها معها ونزلوا...

دخل رائد ولماشاف أمل إبتسم
وقال:عنتر بن شداد برى يبي ياخذ عبله معاه..

أمل منحرجه وخايفه وكل شئ
فيها ومالها خلق هباله...

أم خالد:مين...

رائد:زوج بنتك طلول جاي ياخذها معاه....بصراحه كنت بكرشه مع الباب بس رحمت
كشخته...

ضحكت رهف وأمل لصقت في
أمها:يمه تكفين مابي...

أم خالد:لايمه عيب الرجال عند
الباب...يالله لبسي عباتك وإطلعي له لاتخلينه ينتظر...

رائد:لا تلبسينها أبد..روحي سلمي
عليه برى ...خساره هالكشخه
مايشوفها طلول...

ماأمداها تعترض لأنه سحبها من يدها معاه وتركها لماشافت
نفسها في وسط الحديقه ..
رفعت راسها وتعلقت بالشاب
الواقف مع أبوها...

هذا طلال.....

كانت أول مره تشوفه ...طويل
وأسمر وملامحه هاديه وجذابه
..
نزلت راسها باحراج وداخلها تتوعد في رائد اللي يناظرها مبسوط....

إبتسم طلال ومد يده يصافحها
...
مامدت يدها وهي منحرجه موت ...

سحبها رائد وقربها من طلال مرره وهو يسحب يدها وحطها بيد طلال وهويقول:سلمي ع زوجك...لاتستحين...

حما ا ا ا ا ا ار ...دو و وب..
والله ماأخلييك ...

سحبت يدها وراحت بسرعه

أخذت عباتها معصبه ع رائد و
لبستها ...

دخل رائد وقال بضحكه:يالله
طلال برى ينتظرك...

ضربت بقوه ع كتفه وهو يضحك...

طلعت وشافت طلال واقف و
فتح لها باب السياره..

ركبت وركب هو وحرك السياره..

كانت لاصقه في باب السياره
وضامه يديها ...وتحس نفسها يالله تسحب أنفاسها....

كان يسولف معاها بهدوء و
هي من الخوف والربكه ماتدري
إيش يقول....

*************
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #133
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

واقفه قدام المرايا وتناظر في
شكلها بدون تصديق...

هذي أنا...

إبتسمت ريم بإعجاب :ماشاءالله ياتولين قمر..

ريم كانت عارفه إن تولين جميله من أول مره شافتها...

وفرحت لما الفستان طلع مقاسها ...

عيونها السود الواسعه المزينه
بشادو درجات الوردي ولمسات
فوشيه...وروجها الوردي اللامع

كان شكلها مرره نعوم ومناسب
لبرائة ملامحها...

ريم بابتسامه:مبروك ياأحلى
عروسه...

إبتسمت تولين بخوف :الله يبارك فيك...

إبتسمت ريم لماشافت خوف
تولين وإيديها المرتجفه...ومسكت يدها تهديها وتطمنها

حمدت ربها إنها أقنعت أمها ما
يحطوا لها زفه ويزفونها..لأنها
أكيد بترتعب أكثر من كذا خصوصا إنها توها تطلع ع الناس...

التفتت للباب وشافت أمها دخلت...

أم رعد ناظرت في تولين بصدمه...ماكانت متوقعه أبدا
إن تولين صغيره ...مع إن عجبها
شكلها ..بس لاحظت نظرة تولين الخايفه..

ريم بابتسامه:هذي أمي..

أم ريم يعني أم زوجها بعد...
هذا اللي جا في تفكيرها...

قربت من تولين وسلمت عليها
..:كيفك تولين..

تولين:ب بخير..

أم رعد:بسم الله ماشاءالله مبروك ...

ريم كانت خايفه تكون معاملة
أمها لتولين سيئه مثل لميس...
وإرتاحت لماشافت أمها متقبلتها...

ماكانت عارفه إن أم رعد كان
ممكن تعامل لميس بطيبه قبل
تشوه سمعتها لها أم هدى...وتحريض بنتها رنا عليها....

***********

جالس ع سريره عليه ثوبه الأبيض وجزمه السود...

ومسند راسه ع إيديه ...

اليوم زواجه....

تنهد بألم عمره ماتخيل إن هاليوم يكون هذا حاله...

كان يتمنى هاليوم يكون أسعد
يوم في حياته...يعيش هالليله
بفرحه مع حبيبته وزوجته..أمل...

لكن الواقع مختلف...حبيبته متزوجه ...وهو بيتزوج غيرها...

اه ياليته يقدر ماوافق يتزوج
ياليته يقدر يختفي ويهرب...

شد شعره بقهر وتنهد ويحس نفسه مكبوت...

سمع دق ع الباب وصوت عادل يناديه...

قام بثقل ولبس غترته وعادل
يدخل:ها ياعريس جهزت..

أبعد يدين فيصل وعدل غترته
بنفسه وهو يقول بفرحه:ألف
مبروك فصول...

إبتسم فيصل وضمه عادل...

أخذ البشت(المشلح)ولبسه إياه:اليوم عاد إستانس..عدول يدلعك ويلبسك بنفسه...

فيصل إبتسم:عقبالك...وأدلعك
أنا ..

ضحك عادل وهو ياخذ العطر
ويتعطر منه ثم يعطر فيصل اللي ضحك....

*************
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #134
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

كانت جالسه وتناظر الناس من
طرف خشمها وبغرور...

وتناظر البنات اللي واضحه فرحتهم ع وجيههم...

سميه :شفيها هذي جالسه كأنها
ضيفه مو زواج إختها...

سديم:مين..

سميه:مرام..

سديم:أيوه صح حتى ماشفتها تروح تشوف إختها..من جات وهي جالسه في مكانها...

داليا:إنتو شفتوا تولين..

سميه:لا..لسى...ماراح ندخل عندها يكفي الحريم..مانبغى البنت تخاف....

داليا:أيوه صادقه مع إني متحمسه بشوفها...

***

واقف بين أبوه وخالد ومشاعره جامده ويغتصب إبتسامه مومن قلبه...

التفت وإختفت إبتسامته لماشاف عدوه وزوج حبيبته قدامه وع وجهه إبتسامه...
سلم عليه ...صافحه وشد ع قبضة يده وهو يسمعه يبارك له...

كانت عيونه متعلقه فيه بقهر وألم...

التفت وشاف خالد والفرحه واضحه بعيونه وإبتسامته...

اللي يشوفهم يقول خالد هو العريس لوحده..أماهو لا..

شاف بسام يبتسم له ورد له
الإبتسامه...

ناظر في عبدالله اللي توه داخل
وتنهد بضيق...عمره ماراح يتغير
والله يعين إخته...

****

ضمتها بحب:ألف ألف مبروك
رنو...

رنا إبتسمت:الله يبارك فيك...

ريم:طالعه قمر ع إختك...

دخلت بتردد وخايفه من ردة فعلها...

شافت إبتسامتها تختفي وتلف وجهها عنها...

قربت منها وسلمت عليها:ألف مبروك رنا...

ناظرتها ورافعه حاجبها ببرود:الله يبارك فيك...

ماطولت عندها لأنها تحس إنها
تضايقت من وجودها وطلعت
تشوف تولين...

دخلت عليها:مرحبا...

شافتها جالسه وتشد ع مسكتها
بقوه وعرفت إنها خايفه ..

عدلت طرحتها بابتسامه:ألف مبروك ياأحلى عروسه...

تولين بخوف:لميس...

لميس:هلاحبيبتي...

تولين بخوف:ف فيصل بيدخل اللحين الله يخليك مابي...

إبتسمت لميس وجلست جنبها:
إهدي حبيبتي...ولاتخافين ...فيصل طيب وبتحبينه...

جلست تهديها وتحاكيها علشان
تهدى....

دخلت ريم معاها كاميرا.:يالله
نصور...

صوروا معاها وهم يسولفوا ويضحكوا علشان يخففوا توترها...

دخلت أم رعد وقالت إن فيصل
بيدخل....

ناظرت لميس في تولين اللي
إرتعبت وهي تسمي عليها....

بعدت لميس وقفت بعيد وتغطت...

وقربت ريم من تولين وساعدتها
توقف وهي تحس بإرتجافها...

رفعت راسها ريم وشافت فيصل داخل لوحده...فضلوا إن
أبورعد مايدخل علشان البنت ماترتعب كفايه دخلت فيصل...

...


دخل وشاف أمه قدامه...سلم
عليها وباس راسها وهي تدعي
له...

طاحت عيونه عليها كانت واقفه
ومنزله راسها وماسكه يد ريم
بقوه...

كان نفسه تكون حبيبته أمل
كان نفسه يكون كل شئ ماصار
وحلم وتكون هي عروسه...

بس الحقيقه غير...والواقع
حطمه وحطم قلبه...وكره نفسه وكره كل شئ...

حس بيد أمه ع كتفه تبغاه يسلم

مد يده ومسك يدها وهو يبوسها
ع جبينها...بس صدمته ردة فعلها
المرعوبه...سحبت يدها بخوف و
لصقت في ريم ...

إبتسمت ريم لأخوها وقربت منه
وسلمت عليه وتولين لسى متمسكه بيدها...

رفع حاجبه وماله خلق شئ
وجلس وجلست تولين بعد مافكت يدها ريم...

رفع راسه لماسمع صوت لميس
المرتجف:م مبروك فيصل

إبتسم وقال:الله يبارك فيك...

كانت دموعها تنزل وحابسه
شهقاتها بقوه وعيونها ع فيصل

رامي.....هو ولاهي قاعده تتخيله في فيصل

ياما كان ودها تزفه بنفسها ليلة
زواجه....ياما كان نفسها تفرح
فيه وتشوف فرحته....قلبها يالمها
بقوه كلماتخيلت هذا زواجه وهو اللي واقف قدامها مو فيصل....يشبه له كثير وكأنهاتشوف أخوها قدامها...

ماقدرت تتحمل وتمسك نفسها
وطلعت من الغرفه...وعيون ريم تلاحقها...كانت حاسه فيها
وعارفه إنها تذكرت أخوها...بس
ماتقدر تترك تولين وتروح لها....

ساعدت تولين توقف علشان تصور مع فيصل...

بس ما كانت تساعد لأنها موراضيه ترفع راسها وخوفها
وربكتها مو مساعدين...

حتى فيصل بعد شكله وده تقضي هالليله بسرعه....وماله
خلق شئ...

طلع فيصل علشان يسلم ع
رنا ...

****
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #135
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

دخل وشاف إخته بفستانها
الأبيض واقفه وعيونها تناظرفيه
برجا....

للحين قلبه شايل عليها قهر ع
اللي سوته ...

سلم عليها ببرود وعطاه ظهره
بيطلع...

مسكت يده وعيونها غرقانه دموع...للحين ماسامحها ..حتى
سلامه كأنه مغصوب ...

رنا:فيصل......سامحني...أنا عارفه إني غلطت وندمانه...سامحني...

ناظر فيها وقلبه ضعف لماشاف
دموعها .... قسى قلبه ..موسهل
اللي سوته ..خانت ثقتهم ...ونزلت روسهم للأرض عند اللي
مايسوى....يبيها تحس بحجم غلطتها باللي سوته...

تركها وطلع....

نزلت دموعها لماعرفت إنه مستحيل يسامحها...توها تحس
بغلطتها لما فقدتهم بعد اللي
صار ماصاروا يطالعون فيها أوحتى يحاكونها متجاهلينها..وكأنها مو إختهم ومتبرين منها..
وخصوصا فيصل لأنه معاها في
البيت....

**

لبست عباتها ريم وراحت مع تولين وفيصل لين توصلها وتطمنها.....

**

جالسه بين البنات ومومعاهم
غصب عنها تحس بالقهر والحزن
لأن فيصل اللحين مع غيرها...

أكيد فرحان ومبسوط وماجاب
خبرها...

وليه يفكر فيها...وهي اللي خانته وصدقت كل شئ عنه...و
مو بس كذا تزوجت غيره....

غمضت عيونها بألم وحابسه
دموعها...هاللحظه تمنت ألف مره إنها ماسوت اللي سوته...

فتحتها لماحست بيد داليا ع يدها
ناظرت في داليا وإبتسمت وهي
تحاول تمسك نفسها وتسيطر
ع مشاعرها...

قامت وأخذت شنطتها معاها
لدورات المياه ولحقتها داليا...

دخلت وحطت شنطتها وغسلت
يدها وهي تتنهد...

شافت داليا واقفه جنبه وتعدل
شعرها وهي تقول:إنسيه يا
أمل إنسيه...

سكتت وهي تناظر في المويه...
مو في إيدي....

داليا:إنتي متزوجه وهو اللحين
تزوج....إدعيله ...وإدعيلي لنفسك
إن الله يوفقكم في إختياركم
وصدقيني لو الله كاتب لكم نصيب في بعض مافيه شئ
بيمنع مشيئته سبحانه...بس الله
ماشاء إنكم تكونوا لبعض..

إبتسمت أمل بشكروقالت داليا
وهي تاخذها معاها:يالله نرجع
عند البنات...

مشت معاها أمل وهي تقول
:شخبارك مع ماجد...

إبتسمت داليا:الحمدلله سمنه ع عسل...

ضحكت أمل:دوم يارب....وما
فيه شئ بالطريق...

ضحكت داليا: لا بس إن شاءالله قريب ...مع إن ماجد يقول مايبغى اللحين يقول مايبغى أحد يشاركني فيك....

ضحكت أمل:الله يخليكم لبعض
دوم...

داليا:امين...

جلسوا وحطت أمل شنطتها ع الطاوله قدامها وطاحت عينها
ع دبلتها....وتذكرت طلال...
تذكرت لما كانت معاه...كان طيب مره معاها ومؤدب بس
هدوءه رافع ضغطها صحيح
كان يسولف بس قليل يروح نص
الوقت وهو ساكت....

تنهدت وقامت علشان تسلم
ع أخوها...لأنه ماراح يدخل عند
الحريم ومارضى...

*****
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم ,   #136
معلومات العضو
شَهـد آلغـرآم
ღ صاحبه بيت ღ
 
رقم العضوية : 6191
☂ تاريخ التسجيل : Dec 2017
عدد المواضيع :
عدد الردود :
مجموع المشاركات : 4,620
النقاط : 699
شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه شَهـد آلغـرآم عضوة رائعه
افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي للكاتبه رسمتك حلم ..كامله

دخلت وشافت رنا جالسه وعندها مرام...

إرتفعت ضغطها لماشافت مرام....ماكلفت ع نفسها تطل
ع إختها وتبارك لها...واللحين
لاصقه في رنا كأنها هي إختها....

ناظرتها من طرف عينها وراحت
تسلم ع رنا بابتسامه:ألف مبروك رنا...

رنا:الله يبارك فيك...

ناظرت في مرام وماسكه نفسها لاتكشر في وجهها:لوسمحتي مرام...أخوي بيدخل..

قامت مرام بغرور وسلمت ع
رنا وطلعت....

وقفت رنا وقلبها تحسه وصل
لحلقها ....ضغطت ع مسكتها
بقوه ونزلت راسها لماسمعت
الزغاريد....

دخل خالد ومعاه أبوه و عمه
ورعد وعادل....

إبتسم بفرحه وعيونه ع رنا ومو
مصدق إنها قدامه ...

صافحها وباس جبينها:ألف مبروك حبيبتي..

سحبت يدها بإحراج لماسمعت
عادل يتنحنح:إحم إحم ..

ناظر فيه خالد يعني شتبي زوجتي...

سلم عليها عمها وأبوها وكل
واحد يوصيهم ع بعض ويدعيلهم....

رفعت عيونها لرعد اللي باس جبينها ببرود وقال:مبروك

ناظرت فيه بقهر من نفسها ورجا وندم...

صوروا معاها وطلعوا ...

جلست بقهر لأن رعد بعد ماعطاها وجه ...واللي صار ذكرها بإنهم رموها ع خالد...

تعكر مزاجها وتحس نفسها مكبوته...

رفعت عيونها لخالد اللي كان يناظرفيها ويبتسم...دقات قلبها
زادت لماحست بيده مسكت يدها ...وتحس الهوا إنعدم لما
باس يدها....

سحبت يدها بقهر من مشاعرها
اللي مالت له...
ولفت وجهها وهي مقهوره ..كانت مخططه تخرب الزواج قبل
يتم لكنه قدر مايخليها تنفذها...
كان مقرره تتطلق منه وتسود
عيشته ..
شدت قبضة يدها بقهر ...

أماخالد رفع حاجبه لماشاف
ردة فعلها بقهر....

ماصدقت لما قالت لها أمل تقوم علشان الزفه وقامت...
من غير لاتناظر فيه...

**

بعد الزفه ساعدتها ريم تلبس
عباتها وسلمت عليها ...سلمت ع
أمها وأم خالد ....

مسك يدها خالد وسحبت يدها
من يده بقوه...بس هو سحبها
ومسكها غصب عنها...

إنقهرت ومشت معاه ..

*************

جلس بعد ماطلعت ريم
ونزل غترته وحطها جنبه...

مسح ع شعره وتنهد...رفع عيونه وشافها جالسه قدامه وشكلها خايفه ومنزله راسها و
وضامه يديها...

تذكر إنها مالها ذنب في أي شئ..

قام وجلس قبالها وشافها إنكمشت ع نفسها بخوف...

فيصل:تولين...

شافها رفعت راسها تناظرفيه
وإنصدم ....
البنت واضح إنها صغيره...عيونها
السود الواسعه المحاطه برموش كثيفه غرقانه دموع
تنطق برائه وخوف..

رق قلبه لها البنت شكلها بتموت
من الخوف ...
مسك يدها يطمنها...وسحبت يدها ودموعها بتنزل:لاتلمسني..

فيصل:إهدي إهدي مارح أأذيك
لاتخافين...

قام وقرب منها العشا ونفسه منسده حتى هي مالمسته كل
واحد شارد في تفكيره...

قام ودخل الغرفه بدل ملابسه
ورمى نفسه ع السرير يحس نفسه تعبان وماله خلق شئ
صحيح المفروض مايترك البنت
بس مايبغى يخوفها أكثر مماهي
خايفه...

تنهد بضيق ... وكاره نفسه...
جت ع باله أمل...أكيد حاضره
أكيد مافكرت فيه وهي اللي باعته....اه يارب...

***
شَهـد آلغـرآم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..كامله , للكاتبه , معشوقي , حلم , جردنى , رسمتك , رواية , نزار

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع